مصنع سيات بمارتورال يتأثر بقرار الحكومة الجزائرية بتخفيض الكوطات

تأثر مصنع سيات بمارتورال بشدة بسبب تطبيق قانون خفضض الحصص في الجزائر ، مما أجبر المسؤولين على مراجعة عدد « التحول » لشهر جويلة.

اتخذت إدارة سيات قرارًا في شهر ماي الماضي بإضافة خمسة أيام أخرى من العمل خلال شهر جويلة لتلبية الطلب المتزايد على إيبيزا وآرونا ، لكن تم إلغاء هذا القرار وهذا بسبب التغيير المفاجئ وغير المتوقع من طرف الحكومة الجزائرية بتخفيض الكوطات وحذف بعض الموديلات، هذا ما تم تداوله كتقرير في موقع cocheglobal.net.

حيث يشير الموقع المذكور إلى أن أيام العمل الإضافية ، والمقرر عقدها في يوم (6، 7، 13، 15، 20) شهر جويلة القادم لم تعد سارية المفعول وهذا بعد الإعلان الصادر عن إدارة العلامة التجارية للنقابات UGT (الاتحاد العام ل العمال) و CCOO (لجان العمال) لذات العلامة، مما سيجعل إنتاج مصنع مارتوريال ينخفض بنحو 14000 وحدة مقارنة بالطلبات للفترة السابقة.

فبعد أن قررت الحكومة الحد من استيراد مجموعات SKD / CKD

يوضح الموقع Cocheglobal أن سيات Seat حريصة على تطور السوق الجزائري وأن التأثير يعود إلى عمل عطلة نهاية الأسبوع بينما يستعد لإيجاد « بدائل في أسواق أخرى » إذا استمرت الأزمة على حالها.

سيؤدي هذا الموقف بلا شك إلى انخفاض في نشاط مصنع إنتاج Sovac ، حيث سيؤثر هذا ليس فقط على الماركات والموديلات الأخرى المجمعة هناك (سكودا Skoda و فولكسفاغن Volkswagen  و سيات Seat) وسوف يتم حذف أودي نهائيا لأن هذا الأخير لا يملك نماذج معتمدة من قبل المجلس الوطني للإستثمارCNI.