رونو سينيك ورونو غراند سينيك الجديدتين لرونو

أطلقت شركة رينو الفرنسية لإنتاج السيارات فئةً جديدةً لطرازي “سينيك Scenic” و “غراند سينيك Grand Scenic” تتميز بكونها ذات طابعٍ راقٍ، وتُوفر مزيدًا من الراحة والأداء، أسمتها “بلاك إيديشِن Black Edition”، إلى جانب كونها محدودة الإنتاج، مما يُضفي مزيدًا من التمايز على هذه السيارة العائلية المُصنفة في فئة المركبات مُتعددة الاستعمالات MPV.

وكما هو مُعتاد في عالم صناعة السيارات، أُطلقت هذه الفئة لتنشيط المبيعات، خُصوصًا وأن رينو أطلقت هذا الجيل، الرابع، في العام 2017، وجذب فئات جديدة من المُستهلكين، وتحديدًا أولئك الذين يرغبون بسيارة عائلية مع طابعٍ رياضي.

وفتحت رينو باب الحجوزات لهذه السيارة وبسعرٍ مقبولٍ نوعًا ما، 1800 يورو زيادة على فئة “إنتِنس INTENS”، وبحسب بيان الشركة الفرنسية، ستُوفر هذه الفئة الجديدة مزيدًا من راحة الركوب والرقي، إلى جانب تقديم أداءٍ رياضي، علمًا بأنها ستتوافر بواحدٍ من أربع مُحركات مُحركات: اثنان بنزين “تي سي أو 140 TCe” أو “تي سي أو 160 TCe”، والآخران يعملان بوقود الديزل “بلو دي سي آي 120 Blue dCi” و “بلو دي سي آي 150 Blue dCi”، تتصل جميع هذه المُحركات بعُلبة تُروس يدوية أو آلية مُزدوجة التعشيق من فئة EDC. الأرقام في تسمية المحركات تُشير إلى القدرة بالحصان المتري.

على صعيد التصميم الخارجي لهذه الفئة، إلى جانب التصميم المُميز والجريء للسيارة عُمومًا، خُصوصًا مع الخط الوسطي “المُتكسر”، والتصميم الانسيابي للمُقدمة، تأتي السيارة بإضافات داكنة، مثل عُلبة المرايا، وشبكة التهوية، إلى جانب العجلات المعدنية “سيلفرستون Silverstone” قياس 20 بوصة بطلاء أسود لامع، كما إن المصابيح الأمامية مُعتمة بلون داكن، شبيه بما يوجد في السيارات الرياضية، علمًا بأن مصابيح الضباب تأتي بفئة “ليد LED” قياسيًا.

التغيير الأبرز في الداخل، المقاعد الأمامية بتصميم شبيه بسيارات السباق، حواف نافرة، وبتنجيد قماش الكانتارا Alcantra، وبتطريزات مُتباينة بلون رمادي فضّي، وبالتأكيد يطغي اللون الأسود على المقصورة، بما يتلاءم مع اسم الفئة، كما تُضفي الدواسّات المصنوعة من الألومنيوم مزيدًا من الطابع الرياضي. تتضمن مزايا الراحة المُعززة شاشة عرض أمامية مُلونة، ومساند رأس مُتأقلمة في الأمام والخلف، وتدفئة للمَقعَدَيْن الأمامِيَيْن، إلى جانب فتحة سقف عريضة تُضفي عند فتحها مزيدًا من الانشراح للمقصورة، كما يُوجد حاجب لتغطية السقف عندما تكون الشمس ساطعةً.

يُعطي اللون الأسود للمقصورة المزيد من الفخامة لها، خُصوصًا مع لوحة القيادة المُبسطة، التي تتضمن شاشة لمسية مُلونة طولية “تطفو” فوق القسم الوسطي للوحة، تختصر مُعظم التجهيزات مثل المذياع ونظام الملاحة والاتصال بالهاتف الذكي.

لكن الجانب السلبي نوعًا ما في هذه السيارة هو كون العديد من خيارات السلامة والأمان والكاشفة تتوفر إضافيًا، في حين يسعى الكثير من الصانعين لتضمين أكبر قدر من مُواصفات السلامة والأمان قياسيًا في سياراتهم، وتتضمن قائمة الإضافات: نظام الحفاظ على السيارة ضمن المسار (250 يورو)، وللمُساعدة على الركن (350 يورو)، والتحكم المُتأقلم بالسُرعة (300 يورو)، في حين تُكلف إضافة صف ثالث من المقاعد، يتسع لراكبين ويرفع استيعاب السيارة لسبع ركاب، 600 يورو.

ولزيادة الرفاهية، يُمكن اختيار نظام “بوز Bose” صوتي بإضافة 600 يورو إلى السعر الإجمالي، وعجلات معدنية “كوارتز Quartz” قصة ماسِّية قياس 20 بوصة بـ 200 يورو إضافية. إجمالًا، تُكلف جميع الإضافات 2300 يورو إضافية.

لكن هذا لا يعني فقر السيارة بتجهيزات الأمن والسلامة الحديثة، فهي تتضمن قياسيًا نظام الكبح التلقائي في حال مُرور شخص أمام السيارة، أو نقصان المسافة بين السيارة وتلك التي تسبقها، ويُعتبر هذا النظام من أهم وأفضل التجهيزات للسيارات الحديثة.

وستُطرح هذه الفئة المحدودة والمُتمايزة في السوق الفرنسي حصرًا، في الفترة ما بين 13 و 16 جوان  المُقبل وسيبدأ سعرها بـ 33100 يورو لطراز “سينيك” القياسي بعُلبة تُروس يدوية ومُحرك البنزين 140، وينتهي بـ 38700 يورو لطراز “غراند سينيك” مع مُحرك ديزل 150 وعُلبة تُروس أوتوماتيكية