سيارة نيسان إي فورس و نظام التحكّم الكلّي للدفع الرباعي الكهربائي

  1. عززت نيسان قدرات أداء سياراتها الكهربائية من خلال تكنولوجيا نظام التحكّم الكلّي بمحرك ثنائي جديدة والمسمّاة إي فورس e-4ORCE.

وتوفر هذه التكنولوجيا عزم دوران فورياً للعجلات الأربع وتزوّدها على غرار الكثير من السيارات الرياضية الفاخرة بطاقة وإمكانية تحكّم متوازنة يسهل تنبؤها.

ويعكس حرف “e” تكنولوجيات نيسان المترافقة مع نظام نقل كهربائي بالكامل. أما “4ORCE” التي تُلفظ “فورس” فتجسّد القوة والطاقة فيما يرمز الرقم 4 إلى الدفع الكلي.

في هذا الإطار، قال تاكاو أسامي، نائب الرئيس الأول للأبحاث والهندسة المتقدمة في نيسان: “تضمن تكنولوجيا نظام التحكّم الكلّي بمحرك ثنائي الجديدة التحكم الدقيق بالسيارة وثباتها، ما يمنح السائق ثقة وحماساً أكبر من السابق.

كما أنها توفّر أداءً ممتازاً على المنعطفات وعلى السطوح الزلقة وتضمن راحة الركاب جميعاً.”

وتعتبر هذه التكنولوجيا حصيلة الدروس التي تمّ استخلاصها من تطوير نظام الدفع ATTESA E-TS  في طراز نيسان GT-R ونظام الدفع الكلّي الذكي في طراز نيسان باترول.

وقد طوّر المهندسون تكنولوجيا e-4ORCE لإدارة طاقة السيارة الكهربائية الخارجة بالتحديد وأداء الفرملة بحيث يتمّ تعزيز الثبات والسلاسة.

وتنتج الراحة المطلقة أثناء القيادة عن قدرة تكنولوجيا e-4ORCE على الحدّ من ارتجاج السيارة من خلال إضافة نظام كبح محرك خلفي ذاتي إلى نظام كبح المحرك الأمامي الذاتي المعتاد.

وبهذا، عندما تُستخدم المكابح على طرقات المدينة مثلاً، لا يتعرّض الركّاب للارتجاج. كذلك، عند السير على طرقات وعرة وزيادة السرعة، يتمّ تعزيز التحكّم بالمحرك من أجل الحفاظ على راحة القيادة من خلال الحدّ من الحركة المفاجئة.

وتعزز تكنولوجيا e-4ORCE ثقة السائق من خلال رسم مساره بدقة بفضل تحكم عالي الدقة بالمحرك والمكابح. وبالتالي، تصبح القيادة أكثر متعة مع إمكانية السيطرة على السيارة على أنواع طرق مختلفة، حتى بالنسبة إلى السائقين المبتدئين الذين يسيرون على سطوح زلقة.

تضمنت منصة نيسان خلال معرض الإلكترونيات الاستهلاكية في لاس فيغاس سيارة “أريا” الكروس أوفر الاختبارية الخالية من الانبعاثات والمزوّدة بتكنولوجيا e-4ORCE وقد تم عرض هذه التكنولوجيا في سيارة اختبار مزودة بنظام التحكّم الكلي بمحرك ثنائي.