مصنع رونو يستأنف نشاطه بداية من 2020

أفادت وزارة الصناعة والمناجم في صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي « فايسبوك » أن نشاط مصنع « رونو الجزائر- إنتاج » سيستأنف نشاطه سنة 2020.

وخلال جلسة العمل التي عقدت يوم 15 أكتوبر مع مسؤولي مصنع « رونو الجزائر- إنتاج » والتي خصصت لدراسة تطور هذا المشروع، أكدت وزير الصناعة والمناجم جميلة تمازيرت أنه « بعد التعديلات التي تم القيام بها سنة 2019 والمتعلقة بحصص مجموعة الأجزاء الموجهة لتركيب السيارات (اس كا دي)، التي منحتها الحكومة، سيتم استئناف نشاط المصنع سنة 2020 ».

كما شكلت هذه الجلسة فرصة للطرفين من اجل التطرق إلى المرحلة الثانية (سي كا دي) من المشروع الذي من شأنه أن ينطلق السنة المقبلة.

و من جهة أخرى، أشارت الوزيرة إلى الجوانب المتعلقة بتطوير المناولة والتصدير وفقا للنصوص التنظيمية المتعلقة بهذا النشاط.

كما تم التطرق خلال هذا الاجتماع بين الوزيرة و مسؤولي مصنع رونو الجزائر إلى حصيلة المرحلة الأولى (اس كا دي) من هذا المشروع لاسيما فيما يتعلق بالإدماج و خلق مناصب العمل.

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية عن مصدر مقرب من مصنع رونو نفيه خبر غلق مصنع واد تليلات (وهران)، بعد الإشاعات التي تم إطلاقها في هذا الشأن.