عمال شركة النقل الحضري و الشبه حضري « إيتوزا » وحافلات النقل الجامعي في إضراب اليوم

أقدم عمال شركة النقل الحضري وشبه الحضري “ايتوزا” بالعاصمة، على الدخول في إضراب عن العمل مباشرة عقب قرار إيداع رجل الأعمال، محي الدين طحكوت، الحبس المؤقت.

وقد تفاجأ مواطنو العاصمة بالغياب المفاجئ للحافلات في محطات النقل التي اكتظت بالمسافرين عن آخرها في انتظار المواصلات، من أجل ذهابهم إلى مقرات عملهم.

لم يتمكن طلبة الجامعات، اليوم الإثنين، من الالتحاق بكلياتهم بسبب الإضراب المفاجئ لحافلات النقل الجامعي التي يمتلكها رجل الأعمال محي الدين طحكوت الذي أودع صبيحة اليوم سجن الحراش مع أفراد من عائلته.

ويتزامن هذا الإضراب مع عودة الطلبة إلى مقاعدهم الدراسية، بعد أسابيع من الإضراب، لإجراء امتحانات نهاية السنة، غير أنهم تفاجئوا لغياب حافلات طحكوت من مواقفها منذ الساعات الأولى من صباح اليوم. ويتردد في أوساط الطلبة أن هذا الإضراب له خلفيات سياسية  من مسؤرلي إدارة طحكوت لتزامنه  مع  قرار قاضي التحقيق لدى محكمة سيدي امحمد وقد وضع طحكوت رهن الحبس المؤقت، بقرار من قاضي التحقيق بمحكمة سيدي أمحمد في ساعة مبكرة من صباح اليوم، بعد أن وجهت له تهم تتعلق بالفساد.